وزير الاقتصاد يطمئن التونسيين :”ما تخافوش السيناريو اللبناني ما ينجمش يصير في تونس”

أعلنت الحكومة اللبنانية اليوم الاثنين 04 أفريل 2022 عن افلاس الدولة و مصرف لبنان المركزي و أنه سيتم توزيع الخسائر على الدولة ومصرف لبنان والمصارف والمودعين.

و قد أثار هذه الاعلان مخاوف لدى التونسيين وراح الكثيرون يتنبّؤون بأن تونس ستشهد بدورها في الأيام القليلة القادمة نفس السيناريو خاصة في ظل الصعوبات المالية و الاقتصادية التي تعاني منها.

و في هذا الاطار ، أكد وزير الإقتصاد والتخطيط سمير سعيد في تصريح اعلامي،أن تونس لا يمكنها أن تنجر الى السيناريو اللبناني،مشيرا الى أن لا يوجد وجه للمقارنة بين الوضع الاقتصادي لكلا البلدين.

و أوضح الوزير بأن ما حدث لمصرف لبنان المركزي لن يحصل في تونس لإن البنك المركزي التونسي يشتغل بكل إستقلالية للمحافظة على التوازنات المالية الكبرى للبلاد،مبيّنا بأن الحكومة حافظت على سيولة كافية و لم تقم بالتوسّع في تمويل الميزانية عبر طبع الأوراق المالية مما سيتسبب في اتفاع كبير في نسبة التضخّم .

و في المقابل ، دعا الوزير الى ضرورة العمل على تحسين مناخ الإستثمار في تونس حتى يتم الترفيع في نسق النّمو الذي سيقوي ارادات الدولة حتى تتمكّن من تغطية المصاريف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!