أثار صورتهن بالحجاب الجدل..والد الفتاتين يخرج عن صمته و يوضح ” برشا كلام تقال وجعنا”

كرّم مؤخرا رئيس الجمهورية قيس سعيد عددا من حفظت القرآن الكريم بمناسبة الدورة 53 للمسابقة الوطنية لحفظ القرآن الكريم.

وقد أثار الصور التي نزلت على صفحة رئاسة الجمهورية بخصوص هذا التكريم الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي خاصة و أن احداها أظهرت حضور فتاتين صغيرتين ترتديان الحجاب.

و تباينت المواقف حول هذا الموضوع حتى أن الحزب الدستوري الحر هاجة رئيس الجمهورية بسبب هذه الصورة.

و في هذا السياق ، عبّر والد الفتاتين عن استغرابه من حديث الكثيرين عن هذه الصورة بطريقة سلبية الأمر الذي آلمهم كعائلة و نغص عليهم الفرحة بهذا التكريم.

و أوضح بأن الحديث عن الاعتداء على الطفولة من خلال ارغام ابنتاي على ارتداء الحجاب وهن قاصرات عار عن الصحة لأن هذا اللباس هو “قفطان” الذي يرتدى في مثل هذه المناسبات كما كانتا قد ارتدينه في المدرسة بمناسبة اليوم الوطني للباس التقليدي.

و أضاف قائلا “هذه المسابقة تظمتها الرابطة الوطنية للقرآن الكريم تحت إشراف وزارة الشؤون الدينة..نحن ندرس في مدارس قرآنية تشرف عليها للدولة..نحن نحب بلادنا و ننتمي اليها لأنها غالية..من غير المعقول أن تذهب ابنتاي الى هذا التكريم تلبسان “سروال دجين” و “بلوزون”.

و شدد على ابنتاه تعيشان عيشة طبيعية و عادية مثلهن مثل بقية الأطفال ،مشيرا الى أنهن تذهبان لمدرسة تحفيظ القرآن دون حجاب و بثياب عادية .

كما أن احداهن مشتركة في نادي المسرح و الأخرى في المسبح العمومي و كلاهما تعشقان الاعلامية بشكل رهيب.

و أشار الى أن حضور ابنته الصغرى الى التكريم لم يكن مبرمجا لأن التكريم لا يكون الا الى المتفوقين في هذه المسابقة فقط بالرغم من أنها متحصل على معدل 18,88 في المسابقة لكنها طلبت مني الحضور الى هذا التكريم لأنها تريد مقابلة رئيس الجمهورية فاتصلت بمديرة الرابطة لاعلمها برغبة ابنتي لكنها أعلمتني بأنه غير ممكن حضورها في هذه المناسبة، لكن عند ذهابنا في اليوم الموالي للتكريم بقمر بلدية تونسي أعلمونا بأن التكريم سيكون في قصر قرطاج و بذلك تحققت أمنية ابنتي في أن يكرمها رئيس الجمهورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!