موسي:”الوضع في تونس أتعس من لبنان..نرفض الجلوس مع رئيس خرق الدستور و تتعلّق به شبهات فساد”

أكدت رئيسة الحزب الدستوري الحرّ عبير موسي ، أن الوضع في تونس على الصعيد الاقتصادية و الاجتماعية و السياسية أتعس من الوضع في لبنان.

و أشارت في تصريح لاذاعة “راديو ماد” ،الى أن حكومة نجلاء بودن غير قادرة على التفاوض اليوم مع صندوق النقد الدولي في ظل الوضع الصعب الذي تعيشه البلاد.

و اعتبرت في سياق آخر ،أن قرار رئيس الجمهورية بحل البرلمان جاء متأخرا خاصة و أنه لم يتخذ هذا القرار الا بعد أن هُددت مصالحه الشخصية اثر صدور قرار الجلسة العامة الافتراضية بإلغاء الاجراءات الاستثنائية التي كان قد أعلنها في 25 جويلية 2021.

و حول امكانية مشاركة حزبها في الحوار الذي أعلنه الرئيس، شددت موسي على أن الحوار هو بمثابة اهدار للوقت،معيّرة عن رفضها الجلوس مع رئيس خرق الدستور و تتعلّق به شبهات فساد.

ودعت سعيّد الى تنظيم انتخابات تشريعية مبكّرة خاصة لأن الدستور ينص على ذلك في حال حلّ البرلمان.

و في المقابل ، حذّرت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات من تنظيم الانتخابات والاستفتاء القادمين الذين أعلن عنهم الرئيس في خارطة الطريق بعد الاجراءات الاستثنائية ، و ذكرت بأن حزبها قد أرسل عدل منفذ الى الهيئة لتحذيرها و أنهم سيقومون برفع قضية ضدها في الغرض .

و كشفت موسي بأن حزبها قد رفع قضية ضد رئيسة الحكومة نجلاء بودن بسبب تدليسها لنتائج الاستشارة الالكترونيّة،مشيرة الى أن لديها وثائق تثبت هذا التدليس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!