قضيّة استعجالية لإيقاف منصّة “سامي الفهري” (وثيقة)

أطقلت منذ اليوم أول لشهر رمضان منصة جديدة لعرض مسلسلي “الفوندو 2” و “براءة” الذين ستبثها قناة الحوار التونسي بصفة حصرية و بمعلوم رمزي.

المنصة التي أعلن عن اطلاقها مالك قناة الحوار التونسي سامي الفهري و التي تحمل اسمه ضجة خاصة لاقت اهتماما اعلاميا كبيرا بالرغم من أنها ليست المنصة الأولى في تونس الموجه للأعمال الدرامية.

ويالرغم من الانتظارات الكبير التي توقعها المشاهد من هذه المنصة خاصة و أنها ستقوم ببث المسلسلات دون اشهار و بجودة عالية أفضل من الجدوة التي تبث على القناة التلفزية،الا أنها خيّبت آمالهم منذ اليوم الأول.

فقد تعطلت المنصة لساعات و رغم المحاولات المتعددة للقائمين عليها لإصلاحها حتى تعود للعمل بشكل طبيعي الا أنهم فشلو في ذلك طيلة الخمس أيام الأولى من شهر رمضان.

وحسب بعض الخبراء في الاعلامية فإنهم رجحو عدم قدرة هذه المنصة على استيعاب الكم الهائل من الزيارات في نفس الوقت ما جعلها تنهار لأنها القائمين عليها لم يقومو بانشائها بطريقة احترافية مثل المنصات العالمية كـ”نات فليكس” .

و قد اعترف صاحب المنصة سامي الفهري،أمس الخميس، بأنهم لم يتوقعو الكم الهائل من الزيارات هذا ما جعل المنصة تنهار الا أنهم قامو باللازم و المنصة تشتغل بشكل جيّد.

و بالرغم من تجاوز الاشكال التقني لهذه المنصّة الا أن المشاكل لم تتوقّف عند هذا الحد بل قامت شركة “تيكلاند” للبرمجيات برفع قضية استعجالية ضد سامي الفهري و المنصة الجديدة التي اطلقها لعرض المسلسلات للمطالبة بالايقاف الفوري لعمل هذه المنصة لأنها مقلد عن المنصة الأصلية.

و أوضح المحامي عبد الستار بالرايس أن الشركة المتضررة قامت بتسجيل المنصة الاصلية و لها حقوق الملكية، مضيفا ان سامي الفهري تنكر بالتزاماته في دفع بقية المبلغ للشركة لقاء استغلال المنصة الجديدة كما قام بتقليد منصة أخرى اقل قيمة من المنصة الاصلية و هو ما اعتبر فيه اضرارا و تشويها لسمعة منوبته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!