سقطت عليها من سطح عمارة..أطنان من الحديد تودي بحياة فتاة الـ 24 عاما و تحيل خطيبها على الانعاش (فيديو)

شهدت مدينة صفاقس منذ حوالي أسبوعين حادثة غريبة تمثّلت في سقوط أطنان من الحديد من سطح عمارة أودت بحياة فتاة تبلغ من العمر 24 عاما فيما أحيل خطيبها على الانعاش.

وذكر تقرير أعده برنامج ‘الحقائق الأربع’ الذي يبث على قناة الحوار التونسي،أن الحادثة جدت في 30 مارس الماضي بينما كانت الفتاة تهم بركوب الدراجة النارية لخطيبها الذي تعود ايصالها الى منزلها عند انتهائها من العمل.

حيث تفاجأ الخطيبان بشيء ثقيل ينزل عليهما من أعلى عمارة كان يقفان تحتها و يطرحهما أرضا مما أدى الى وفاة الفتاة على عين المكان فيها غاب خطيبها عن الوعي.

و ذكر الخطيب الذي كان في المستشفى بأنه لم يفهم ما الذي حدث بالضبط و لا يعرف ما الذي حصل الى خطيبته حينها خاصة و أنه كان تحت أطنان الحديد مصدوم و يئن من الأوجاع.

و أشار الى أن عدد من المارة حاولوا مساعدته الا أن ثقل الحديد منعهم من ذلك و لم يستطيعوا اخراجه.

وكشف التقرير أن بناية من الحديث قام مالك العمارة بإحاثها فوق السطح هي التي سقطت على الخطيبين بمفعول الرياح القوية التي هبت في ذلك اليوم.

و قد عبّر عائلة الضحية عن صمدتهم الشديدة لما حدث لابنتهم التي توفيت في رعيان شبابها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!