رغم انتقادات محامي التيار الاسلامي لتوجهاته..عميد المحامين يدعم توجهات قيس سعيّد و يطالب بهذه التغييرات

أشاد عميد المحامين ابراهيم بودربالة ، بمخرجات الاستشارة الالكترونية الوطنية التي أعلن عنها رئيس الجمهورية قيس سعيد و التي انطلقت في شهر جانفي 2022 و انتهت في 20 مارس الماضي.

و دعا الى ضرورة الاقتداء بمخرجات هذه الاستشارة و ادخال تغييرات جوهرية على النظام السياسي للجمهورية التونسية و ذلك بالتخلي عن الكثير من رواسب العشرية السوداء.

و اعتبر بودربالة بأنه أصبح من الضروري تغيير نظام الحكم في تونس من برلماني معدّل الى نظام رئاسي وتغيير نظام الاقتراع من الاقتراع على الأحزاب الى اقتراع على الأفراد.

وشدد في تصريح اعلامي ، على أن الوقت حان لإصلاح تونس واخراجها من أزمتها،مشيرا الى أن هذا الأمر لن يتم الا بعد ترك الفرقاء السياسيين لكل خلافاتهم جانبا وتكثيف الجهود بين جميع المتدخلين من اتحاد شغل واتحاد أعراف وإدارة تونسية.

وكشف عميد المحامين عن أن بعض الأطراف تسعى بكل الطرق لضرب الاقتصاد التونسي بهدف استرجاع السلطة.

تجدر الاشارة الى أن عدد من المحامين المنتمين الى التيار الاسلامي (النهضة و السلفية) يعارضون بشّدة توجهات عميدهم ابراهيم بودربالة الذي ساند اجراءات الرئيس قيس سعيد منذ البداية و كان من المدافعين عنها،و طالبوه بالتراجع عن هذه المواقف و بمساندتهم ضد ما يعتبرونه بـ”انقلاب” قيس سعيد على الحكم و انفراده بالسلطة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!