تعرضت للتعنيف من قبل خطيبها الدبلوماسي الليبي..مريم بن مولاهم تكشف الحقيقة (فيديو)

نُشر منذ أيام عبر الحساب الرسمي للممثلة مريم بن مولاهم على الانستغرام صورة لشكاية تتحدث عن تعرضها للتعنيف من طرف خطيبها الدبلوماسي الليبي .

و كانت بن مولاهم قد أعلنت عن خطبتها في شهر فيفري من سنة 2021 من دبلوامي من القطر الليبي يعمل في سفارة ليبيا بتونس فضلت عدم الافصاح عن هوية حضها عدد من مشاهير الساحة الفنية والسياسية في تونس و التي أثارت الجدل خاصة و بعد أن أهداها خطيبها سيارة “مرسيدس” من آخر طراز و مجموعة من المجوهرات الثمينة.

و بعد أربع أيام من نشر هذه الوثيقة خرجت الممثلة عن صمتها بعد استشارة محاميها الشخصي لتوضح للرأي العام حقيقة تعرضها للتعنيف من قبل خطيبها خاصة و أن عدة صفحات ليبية استغلت الفرصة لتشوهها و تتهجم عليها.

و تحدثت في مقطع فيديو نشرته على الفايسبوك عن أنها تفاجأت منذ أيام بهذه الوثيقة التي نشرت على حسابها عبر الانستغرام .

و شدد على أن حسابها تم قرصنته لمدة 7 ساعات أثناء نومها و قام القرصان بنشر هذه الوثيقة المضحكة لأنها لا تحتوي لا على بياناتها الشخصية و على بيانات خطيبها خاصة و أن أغلب الكايات التي تقدم للجهات القضائية تحتوي على مثل هذه المعلومات الدقيقة.

و نفت أن تكون قد تعرضت للتعنيف و بذلك فإنها لم تتقدم بأي شكاية و ليست لها علاقة بما نشر على حسابها بالانستغرام.

و أكدت في المقابل بأنها تقدمت بشكاية ضد الشخص الذي قام بقرصنة حسابها و كل الصفحات الليبية و التونسية التي شوهتها و ثلبتها .

تدر الشارة الى أن مريم بن مولاهم قد قد تقدمت بشكوى ضد خطيبها السابق سنة 2018 اتهمته فيها بتعنيفها الا أن القضاء برّأه من التهم التي وجهت ضده.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!