بنك ATB يتكبّد خسارة بـ 68 مليون دينار

تظهر النتيجة الصافية للبنك العربي التونسي (ATB) عجزا قدره 68.5 مليون دينار في عام 2021 مقابل ربح قدره 8.2 مليون دينار في عام 2020 ، على الرغم من نمو الناتج القومي الإجمالي بنسبة 11٪ (+30) مليون دينار).

و قد ساهم في هذا العجز ارتفاع المخصصات (les provisions) التي قدمها البنك عام 2021 بمقدار 80 مليون دينار مقارنة بالعام السابق .

علاوة على ذلك ، فإن تطور الأحكام على مدى السنوات الثلاث الماضية بسبب المتطلبات الجديدة التي فرضها البنك المركزي التونسي والسياسة الطوعية التي تهدف إلى حماية البنك بشكل أكبر ضد المخاطر المحتملة التي يمكن أن تؤثر على توازنته المالية في الفترة ما بعد الكوفيد .

ومع ذلك ، يشير ATB إلى أنه يبذل الكثير من الجهد فيما يتعلق بالتحصيل (recouvrement) خاصة و أنه يواجه تحديًا كبيرًا لتحسين هذا الجانب الذي يعتبر أحد الركائز الأساسية لاستعادة رصيده.

هذا و استأنف البنك من الزخم التجاري بإطلاق منتجات جديدة لتعزيز عرضه التجاري وإعطاء الأولوية للقطاعات ذات القيمة المضافة العالية.

بالاضافة الى ذلك و كجزء من إعادة الهيكلة العميقة للبنك ، تم إطلاق مهمة إعادة التنظيم سيتم نشر المشروع في الأسابيع المقبلة .

اليوم ، تراهن ATB أكثر من أي وقت مضى على تحسين تجربة الموظف وظروف العمل والتواصل بين الإدارات وتهيئة مناخ عمل صحي من خلال الجمع بين الفرق في مبنى حديث واحد قادر على استيعاب جميع الفرق مع جميع وسائل الراحة اللازمة : ‘مطعم ، مطبخ صغير في كل طابق ، وكالة موظفين ، مستوصف ، قاعة اجتماعات وغرف اجتماعات في كل طابق بالإضافة إلى مواقف سيارات تغطي احتياجات جميع الموظفين’.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!