Home متفرقات بلومبيرغ: ‘خطر داهم’ يهدد تونس…

بلومبيرغ: ‘خطر داهم’ يهدد تونس…

0 second read
0
0

قالت وكالة “بلومبيرغ إيكونوميكس”، إن تراكم رُبع تريليون دولار من الديون المتعثرة، يهدد بجرّ الدول النامية إلى سلسلة تاريخية من التخلف عن السداد، بحيث يتحول التركيز الآن إلى مصر وتونس وباكستان والسلفادور التي أصبحت عرضة للتخلف عن السداد.

خطر عدم السداد

وتعزو الشبكة الأميركية توقعاتها هذه إلى ارتفاع تكلفة تأمين ديون الأسواق الناشئة من عدم السداد إلى أعلى مستوى منذ غزو روسيا لأوكرانيا، وهو قلق عبّر عنه خبراء كبار من أمثال كبير الاقتصاديين لدى البنك الدولي كارمن راينهارت والمتخصصين في ديون الأسواق الناشئة طويلة الأجل مثل المدير السابق في محفظة “إيليوت مانجمنت” جاي نيومان.
وقال راينهارت لتلفزيون “بلومبيرغ”: “مع البلدان منخفضة الدخل، إن مخاطر الديون وأزمات الديون ليست افتراضية. نحن إلى حد كبير هناك بالفعل”.
يأتي ذلك بعدما كانت سريلانكا أول دولة توقفت عن سداد مدفوعات حاملي سنداتها الأجانب هذا العام، مثقلة بتكاليف الغذاء والوقود الباهظة التي أججت الاحتجاجات والفوضى السياسية.

روسيا أيضا..

وقد حذت روسيا حذوها في جوان، بعد أن علقت في فخ العقوبات الأميركية والأوروبية. وتضاعف أكثر من مرة خلال الأشهر الستة الأخيرة عدد الدول الناشئة ذات الديون السيادية التي يجري تداولها عند مستويات متعثرة (بمعنى أن العوائد تشير إلى أن المستثمرين يعتقدون أن التخلف عن السداد احتمال حقيقي)، وفقاً لبيانات جمعها مؤشر “بلومبيرغ”، علماً أن هذه الدول التسع عشرة موطن لأكثر من 900 مليون شخص، وبعضها، مثل سريلانكا ولبنان، في حالة تخلف عن السداد بالفعل.
وقد تبيّن أن 237 مليار دولار من الديون أصبحت على المحك بالنسبة إلى حاملي السندات الأجانب في أوراق أصبحت في دائرة التعثر أو تكاد.
وهذا ما يضيف نحو الخُمس أو 17% تقريباً بالنسبة إلى مبلغ 1.4 تريليون دولار صادر عن الهيئات السيادية في الأسواق الناشئة المستحقة في الديون الخارجية المقومة بالدولار أو اليورو أو الين، وفقاً لبيانات جمعتها “بلومبيرغ”.
المصدر: وكالات

Load More Related Articles
Load More By 
Load More In متفرقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Check Also

مصر.. تحقيق بسقوط شاب من الطابق الخامس واتهام لزوجته الأولى

فتحت السلطات في مصر تحقيقا بواقعة مقتل صيدلي شاب إثر سقوطه من منزله بالطابق الخامس في مدين…