أعوان الأمن يعنّفون أحد مشجّعي الترجي و يتسبّبون له في اصابة خطيرة على مستوى المخ و الأذن ! (فيديو)

تعرض أحد مشجعي الترجي الرياضي التونسي يدعى “حمزة” الى الاعتداء بالعنف الشديد من قبل أعوان الأمن في المدينة الجديدة مما تسبب له في أضرار خطيرة على مستوى الرأس.

وذكر الشاب أنه عاد الى منزله في المدينة الجديدة بعد انتهاء مباراة الترجي الرياضي التونسي ضد اتحاد تطاوين التي احتضنها ملعب حمادي العقربي برادس،أمس الأحد ، و التي شهدت مواجهات عنيفة بين أعوان الأمن و جماهير الترجي.

وأوضح بأن سبب المواجهات كان رفض قوات الأمن السماح للمشجعين برفع لافتتة تضامنية مع قضية “عمر العبيدي” أحد مشجعي النادي الافريقي الذي توفي غرقا في وادي مليان قرب ملعب رادس سنة 2018 اثر ملاحقة أمنية .

حيث قال “بعدما وفات المقابلة متاع الترجي واتحاد تطاوين الي صارت فيها مناوشات كبيرةمن الجمهور خاتر ما خلوهم يدخلو لافتة تضامنية مع قضية عمر العبيدي،رجعت لحومني في المدينة الجديدة و قعدت مع لولاد في النهج”.

وتحدث الشاب عن أنه و أثناء جلوسه في الشارع رفقة أصدقائه تفاجؤوا برتل من سيارات الشرطة تقتحم الحي ، فما كان منهم الا أن فرّوا خوفا من أن يتم الاعتداء عليهم.

فقام الأعوان بملاحقتهم و تمت محاصرته في أحد العمارات التي اختبأ فيها و الاعتداء عليه بالركل و اللكم في كامل أنحاء جسده خاصة على مستوى رأسه بعد أن طرحوه على الأرض .

حيث قال “ونحنا قاعدين في الحومة فجأة لقينا برشا كراهب متاع بوليسية داخلين ياخي هربنا خاتر عارفينهم باش يضربونا هكا ديما يشير في الحوم الشعبية،خلطو عليا في بالاص وهبطوني على ركايبي و ركحو فيا بالمشطة و البونية على راسي و بدني الكل وأنا ما عملت شيء”.

وقد تم بعد ذلك اقتياده الى مركز الشرطة رفقة مجموعة من الشباب و الأطفال أين استمع اليهم و تم اخلاء سبيلهم .

و قال “هزوني للمركز مع مجموعة من شباب وأطفال الحي وغادي كييف ما لقاو علينا شيء سيبونا”.

وحول الأضرار التي لحقت به ، أكد الشاب أن أطباء المستشفى أعلموه أنه أصيب بارتجاج طفيف في المخ و تمزّق في طبلة أذنه،مشيرا الى أنه يحسب أوجاع في أغلب مناطق جسمه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!