ممنوع من الحركة لمدة شهر..أعوان الأمن يعتدون على مشجع النادي الصفاقسي و يستببون له كسور و سقوط بدني (فيديو)

شهدت نهاية مباراة النادي الصفاقسي التي جمعته بنادي حمام الأنف مواجهات عنيفة بين قوات الأمن و جماهير الـ “سي اس اس” استعمل فيها الغاز المسيل للدموع.

هذه المواجهات التي كانت حسب الروايات المتداولة على خلفية رفع الجماهير لشعارات للتضامن مع قضية محب النادي الافريقي المرحوم “عمر العبدي”،انجر عنها اصابة مشجّع يدعي “مهدي” اصابة خطيرة .

وحسب رواية هذا المشجّع ،فإنه عند الديقيقة 80 من المباراة قامت جماهير ناديه برفع شعار “خونا عمر انشاء الله في الجنة” في لقطة تضامنية مع قضية “عمر العبدي” فما راعهم الا و أن قامت قوات الأمن باقتحام المدارج و قامت بالاعتداء عليهم .

وتحدّث الشاب عن أن أحد الأعوان ضربه بقوة على جانبه الأيمن بواسطة عصا الشرطة (matraque) ومن شدة الألم و الخوف قرر القفز للهروب من المدارج الا أنه أحس بدفعة من الخلف تسبب في اختلال توازنه انجر عنها سقوطه على رأسه و فقدانه للوعي.

و ذكر الشاب أن عددا من أصدقائه قاموا بحمل و الدماء تنهمر من رأسه بغزارة من شدة الارتطام بالأرض و نقلوه الى المستشفى لاجراء الفحوصات اللازمة و تلقي العلاج.

و أشار الى أن نتيجة الفحوصات كشفت عن وجود كسر على مستوى الضلوع تستوجب الراحة التامة دون حركة لمدة شهر مع اصابة على مستوى الرأس تستوجب متابعة طبية .

و طالبت والدة مهدي بحق ابنها حاصة و أنه عامل يومي و ظروفه المادية لا تسمح ببقاءه دون عمل لمدة شهر كامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوى محمي !!